اخبار ذو صلة
انضموا الى القائمة البريدية

البريد الالكتروني :


2015-07-10 11:59:58
من الآخر ,, من الآخر: النجاح، الهوية والانتماء
من الآخر: النجاح، الهوية والانتماء

فصل المقال/ أشرف قرطام

عن ظاهرة العربي ذي المراتب العليا في المؤسسات الحكومية...أو عن ظاهرة العربي المسؤول عن المجتمع العربي في المؤسسات الحكومية؟

 

أسئلة لا بد منها..

 

لماذا عندما تصبح موظفا في شركة حكومية أو وزارة تتخلى عن انتمائك أو هويتك أو تتنكر لها؟

 

لماذا تعامل أبناء شعبك بقساوة غير مبررة لإثبات ولائك للوزارة او المؤسسة الإسرائيلية؟

 

لماذا تتعامل مع من تأسرل من شعبنا وتساعده على التقدم وتحارب أو تتجاهل الجزء الأكبر من أبناء شعبك صاحب الكرامة والهوية الوطنية؟

 

لماذا تسرع  لالتقاط صورة مع هذا الوزير أو المسؤول وتبتعد عن صور من النواب العرب مثلا؟

 

لماذا تتسارع لدعوتهم لحضور فرح ابنك أو ابنتك أو أخيك وتراهم في الصف الأول في القاعة، وجارك الوطني المحب لك ولبيتك لم يتلق الدعوة أصلا؟

 

لماذا عندما نراك تخطب أو تلقي كلمة تكون باللغة العبرية دائما ومع لهجة إسرائيلية غريبة عنك أصلا؟

 

على مهلك يا صديقي.....

 

 نعم نريد لك التقدم والنجاح والتألق وأن تصبح في افضل وأرقى المناصب.... ولكن لا نجاح دون انتماء وهوية.