اخبار ذو صلة
انضموا الى القائمة البريدية

البريد الالكتروني :


2015-08-07 09:46:46
القول الفصل ,, القول الفصل: تدفيع الثمن لإسرائيل
القول الفصل: تدفيع الثمن لإسرائيل

فصل المقال/

متى ستدفع إسرائيل ثمن سياساتها التخريبية العدوانية  والتدميرية للبشر والحجر والشجر للأخلاق وللإنسانية، ،إسرائيل دولة كولونيالية تستوطن وتطرد السكان الأصليين، هي الحاضنة لمجرمي الاستيطان من مستوطنين قتلة، ومحاولات الفصل بين الاحتلال الكولونيالي ونتائجه الكارثية وكأن الاحتلال بريء من الجرائم التي يقوم بها المستوطنون وأبشعها حرق الناس هو كذب وعهر وتدليس.

 

إسرائيل تتصرف كدولة فوق القانون الدولي، كل العالم يؤيد الاتفاق النووي الإيراني مع الدول الست ولكنها الوحيدة التي ترفض وما زال نتنياهو يحاول عرقلة الاتفاق، بل ويدعو يهود أمريكا للضغط داخل أمريكا لعرقلة الاتفاق ويلوّح من جديد بأن خيار القوة ما زال مطروحا، علما أنها الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط التي تملك ترسانة نووية كبيرة!

 

إسرائيل الدولة الوحيدة في العالم التي تحتل أراضي الغير بالقوة، وتمارس طردا للناس من مساكنهم داخل الأرض المحتلة عام 67 وداخل أراضي 48 في النقب، إسرائيل الدولة الوحيدة التي تمارس أبرتهايد علنيا على الملأ، وتعترف بعنصريتها بلا حياء وتمارس تمييزا عنصريا واضحا لا لبس فيه في كل مجالات الحياة حتى على مواطنيها، وهي الدولة الوحيدة في العالم التي تطرد بشرا من وطنهم كما في الأغوار والنقب والقدس وتمارس إرهابا منظما وتعتدي على المقدسات، ويقود وزراء في حكومتها  حملات الاعتداءات! 

 

إسرائيل هي التي يجب أن تدفع ثمن سياستها وعلى العالم محاسبتها بمقاطعتها، وأن يقف موحدا في ظل هذا الخطر الذي يسبب التوترات والكوارث ويهدد بها العالم، وهذا لا يعفي العالم من المسؤولية وعلى رأسه أمريكا وكذلك العرب وعلى رأسهم السلطة الفلسطينية في رام الله التي حتى الآن ما زالت تلوّح بقطع التنسيق والعلاقة مع هذه الحكومة الإجرامية ،ولا نستثني حكومتي مصر والأردن اللتين تقيمان علاقات دبلوماسية مع تل أبيب رغم كل هذه الجرائم.