اخبار ذو صلة
انضموا الى القائمة البريدية

البريد الالكتروني :


2015-08-10 19:21:50
من الآخر ,, من الآخر: الاستخفاف وتجاهل الفكر الداعشي جعله يكبر ويمتد !
من الآخر: الاستخفاف وتجاهل الفكر الداعشي جعله يكبر ويمتد !

فصل المقال/ أشرف قرطام

منذ فترة طويلة  نلاحظ جميعنا امتداد "داعش" فكرا وجيشا ونفوذا، فقد سألت نفسي ما هو السبب؟ وأين كانوا؟

 

طبعا الجواب السريع الذي يخطر في بالنا هو: داعش مشروع أمريكي، أو إسرائيلي إلخ..

 

ولكن هل هذا يكفي كي نجيب على هذا السؤال!

 

أنا أرى السبب الأساسي هو استخفافنا بفكرهم وبقدراتهم وتجاهلنا لهم منذ البداية.

 

هل تذكرون أننا لم نعرف معنى كلمة "داعش" في البداية! ومن ثم قلنا إنهم نتيجة خلافات بتنظيم القاعدة ومصيرهم الزوال!!

 

وهنا تذكرت قصة من عالم التنمية البشرية تقول:

 

دخل طفل صغير إلى محل الحلاقة..‏فهمس الحلاق للزبون:“هذا أغبى طفل ‏في العالم…سأثبت لك ذلك’.

وضع الحلاق شيكل بيد و25 أغورة باليد الأخرى!

 

استدعى الولد وعرض عليه المبلغين فأخذ الولد ال25 اغورة ومشى.

 

قال الحلاق: “ألم أقل لك!! هذا الولد لا يتعلم أبدا…وفي كل مرة يكرر نفس الأمر.

 

عندما خرج الزبون من المحل قابل الولد خارجا من محل البوظة، فدفعته الحيرة أن يسأله: “لماذا تأخذ ال25 أغورة كل مرة ولا تأخذ الشيكل!”.

 

قال الولد: “لأن اليوم الذي آخذ فيه الشيكل تنتهي اللعبة!!

 

أحيانا تعتقد أن بعض الناس أقل ذكاء كي يستحقوا تقديرك لحقيقة ما يفعلون، والواقع أنك تستصغرهم على جهل منك. فلا تحتقرن إنساناً ولا تستصغرن شخصاً ولا تعيبن مخلوقاً.

 

‏لا تستحقرن صغيراً على صغره… فالبعوضة تؤلم كثيرا.

 

وفي حالنا العربي...كبرت البعوضة.