اخبار ذو صلة
انضموا الى القائمة البريدية

البريد الالكتروني :


2015-09-13 21:59:09
ثقافة ,, نصوص عاشقة مستعجلة/ ربيع عيد
نصوص عاشقة مستعجلة/ ربيع عيد

فصل المقال/

1

لطالما اعتبرت الغمز إشارة لبداية ما،

إلا النظر في عينيك.. أجمل بداية لا تنتهي.

 

 

2

أنا في العشق.. مجنون ناجح

أما في العلاقات..عاقل فاشل

 

 

3

كلما أردت الرحيل بتفكيري عنكِ

وجدتني أرحل بتفكيري إلى رحيلك عني

 

 

4

لم يعنيني الوقوف أبدًا في طابور الصباح في المدرسة الابتدائية، ولا الاستماع لخُطب المعلمين المملة، بقدر ما كان يعنيني الوقوف بالسرب المحاذي لسربك، والاستماع لحديثك الصباحي المبتذل..

 

 

5

أحبُّ جُنّاز المسيح يوم الجمعة الحزينة، فهو يذكرني عندما وقفنا ننثر الورود معًا من الطابق العلوي في الكنيسة على جسد المسيح النازل عن الصليب والمسجى في دورة السرير، والأنوار  مُطفأة إلا من شموع قليلة في الأسفل وأصوات التراتيل تصدح ورائحة البخور تفوح، فاسترقت اللحظة المعتمة تلك ولمستك مع كل وردة نازلة على "جسد الفادي"، ثم أخذتِ آخر وردة بيدي واحتفظتِ بها لنفسك، ولم يشهد أحد على فعلتنا هذه سوى الله.