اخبار ذو صلة
انضموا الى القائمة البريدية

البريد الالكتروني :


2015-10-02 16:01:29
تعليق ,, هبة القدس والأقصى؛ سخنين: مسيرة مركزية ومهرجان خطابي
هبة القدس والأقصى؛ سخنين: مسيرة مركزية ومهرجان خطابي

فصل المقال/ فصل المقال

حلّت أمس الخميس الذكرى الخامسة عشر لهبة القدس والأقصى والانتفاضة الثانية وأحيت الجماهير العربية ذكرى 13 شهيدا سقطوا بنيران قوى الأمن.

وتأتي الذكرى الخامسة عشر وما زال القتلة بلا عقاب ولا زالت العدالة يتيمة.

وشاركت جماهير غفيرة من المواطنين العرب في الداخل الفلسطيني أمس الخميس، بالمسيرة القطرية والمركزية إحياء للذكرى الـ 15 لهبة القدس والأقصى.

وانطلقت المسيرة الحاشدة من شارع الشهداء قرب مسجد النور لتجوب شوارع مدينة سخنين وصولا إلى النصب التذكاري للشهداء.

وتقدم المسيرة نواب القائمة المشتركة وقادة الأحزاب والحركات الوطنية ورؤساء السلطات المحلية وذوو الشهداء والجرحى، ومنهم نواب التجمع الوطني الديمقراطي د. جمال زحالقة، حنين زعبي ود. باسل غطاس والأمين العام للتجمع عوض عبد الفتاح وأعضاء من المكتب السياسي واللجنة المركزية وكوادر التجمع.

ورفعت في المسيرة الأعلام الفلسطينية وصور الشهداء، ورددت الهتافات الوطنية، وتم قراءة الفاتحة على أرواح الشهداء ومن ثم متابعة المسيرة وصولا إلى ساحة البلدية حيث المهرجان الخطابي، والذي افتتح  بتلاوة من القرآن الكريم من الشيخ علي أبو ريا.

وتولى عضو بلدية سخنين عن التجمع الوطني الديمقراطي، منيب طربيه، عرافة المهرجان، وتحدث فيه كل من رئيس بلدية سخنين ولجنتي القطرية والمتابعة، مازن غنايم، داعيا إلى النفير ونصرة المسجد الأقصى المبارك يوم الأحد المقبل.

 

كما وتحدثت والدة الشهيد أسيل عاصلة، جميلة عاصلة، وماجد أبو يونس عن اللجنة المنظمة.

وشهدت البلدات العربية وخاصة التي ارتقى فيها الشهداء خلال هبة القدس والأقصى في عام 2000 العديد من الفعاليات والنشاطات وزيارات لذوي الشهداء وأضرحتهم ووضع الأكاليل على الأضرحة.

وفي سياق متصل، اختتمت مسيرة الوفاء للشهداء في سخنين، التي نظمتها لجنة الحريات والشهداء والجرحى والأسرى جولاتها التي بدأتها أمس الأول، الأربعاء، من مدينة رهط مرورا بالبلدات التي سقط فيها شهداء في هبة القدس والأقصى وحتى وصلت أمس، الخميس، إلى مدينة سخنين.

وقال النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة،  د. باسل غطاس، خلال وصول المسيرة إلى سخنين، إن 'شعب يذكر شهداءه يستحق أن يعيش، وقدرنا الذين قبلناه على أنفسنا، حماية القدس والأقصى، والتصدي للاحتلال مشروعنا.'.