اخبار ذو صلة
انضموا الى القائمة البريدية

البريد الالكتروني :


2016-03-13 00:29:03
تقارير ,, أسمهان بدران لاعبة فريق فتيات كرة السلة مجد الكروم
أسمهان بدران لاعبة فريق فتيات كرة السلة مجد الكروم

فصل المقال/ سهيل كيوان

فصل المقال  

 

تأسس فريق كرة السلة للفتيات في مجد الكروم عام 1995 ولكنه سرعان ما انحل عام 1998 بسبب ضعف الميزانيات، وأعيد تأسيسه من جديد، يحتل الآن فريق الفتيات لكرة السلة في مجد الكروم المكان الأول في الدرجة القطرية والذي يدربه ابن القرية محمد مناع( أبو رستم). فصل المقال التقت اللاعبة وعضوة الإدارة المخضرمة أسمهان منير بدران!  

-في أي سنة أعيد تأسيس الفريق الحالي لكرة السلة للنساء في مجد الكروم ؟

-لدينا فريق نساء أعيد تأسيسه في سنة 2010 وفريق فتيات جيل 11-15 تأسس في سنة 2011

-أي درجة وأي مرتبة الآن؟

-فريق النساء في الدرجة القطرية يحتل المرتبة الأولى!

-كم سنة أنت في الفريق ؟

-في هذا الفريق منذ تأسيسه وقد كنت أنا المبادرة لتأسيسه

لقد لعبت في فرق خارج القرية بين السنوات 2000 حتى 2009 مثل كوكب أبو الهيجا وشفاعمرو، وكانت الفكرة قد نبعت من داخلي أن أعيد تأسيس فريق مجد الكروم بعد انحلاله بسبب الأوضاع الإقتصادية في المجلس المحلي في حينه.

-ما هو الدعم الذي تلاقونه من المحيط المجدلاوي المادي والمعنوي؟

أما بالنسبة للدعم المعنوي، فهو قليل حيث لا نجد جمهورا في المباريات وإن وجد فالعدد قليل!

-ما هو طموحكن؟

-الصعود للدرجة الممتازة واللعب بكادر محلي؟

-ما هي الصعوبات التي تواجه فتاة أو امراة في فريق كرة سلة أو أي فريق رياضي آخر؟

-على المرأة أن تبذل مجهودا كبيرا حتى تستطيع أن تلعب بالفريق، أن توازن بين أعمالها في البيت والعناية بأطفالها وبين حضور التمارين والألعاب، ففكرة خروج المرأة للعب ليست مقبولة جدا، بل يظنون أنها فقط وقت الفراغ دون التزام، لحسن حظي أن زوجي داعم لي ومساند! 

-كيف تتعامل معكن الفرق اليهودية وما هي علاقاتكن معها..أي فرق تنافس أكثر؟

-تجد فرقا داعمة ومشجعة والأكثر نعاني من العنصرية والاشمئزاز، خاصة عندما تكون الأوضاع السياسية متوترة!الأكثر منافسة هي فرق عرابة وسخنين ويافة الناصرة، وكرمئيل في وسط اللائحة، ونحن سنفوز ببطولة الدوري ونتبارى من كفار سابا ومن يفز يصعد إلى الممتازة.

-كيف تشعرين بنظرة مجتمعنا من حولك كرياضية ..

-هناك من يشجع وهناك فتيات تتمنى لو أنها مكاني

وهناك من يرفض ويظن أن المرأة التي تخرج لممارسة الرياضية كأنها على حساب إهمال بيتها وعائلتها

-من هو مدربكن..

-( محمد مناع (أبو رستم)..

-ماذا تعطي الرياضة لك كشخص!

-تمنحني الخروج من ضغوطات العمل والبيت والدراسة تعطيني نشاطا وحيوية، أقوم حينها بإنهاء الأعمال المنزلية في فترة الإستراحة من الألعاب، أشعر بخمول وحالة من الكسل

 

-ما هو دعم الزوج لك؟

-زوجي داعم ومشجع ويساعدني في العناية بالأطفال رغم أنه يواجه ضغوطات بسبب دراسته للقب الثاني

-ما هي نصيحتك للفتيات الرياضيات

-أن يكملن المسيرة والتحدي الرياضة ما كانت أبدا سببا في فشل أو إهمال، على العكس، العقل السليم في الجسم السليم

-ما هو طموحكن كفريق؟

-اللعب في درجات عليا، بناء جيل جديد من اللاعبات ينافسن على الارتقاء والتميز، لاعبات منضبطات وطموحات